• مهنية
  • موضوعية
  • مستقلة
  • أخر الأخبار

    10/recentpost

    قطيع من الدببة القطبية لاجتياح بلدة روسية بحثا عن الطعام،

    دببة قطبية تجتاح بلدة روسية بحثا عن الطعام


    ما يشهده العالم من تغييرات مناخية دفع قطيع من الدببة القطبية لاجتياح بلدة روسية بحثا عن الطعام، حيث أصبح من الصعب عليها العثور على الطعام بسبب ارتفاع درجات الحرارة .. فما الذي حدث بين الدببة والسكان المحليين في البلدة؟!
    بواسطة / مبسم فياض

     حوالي 60 دب قطبي توجهوا نحو بلدة "ريركايبي" بشمال شرق روسيا حيث دفعهم فصل الشتاء، الذي يعد دافئا هذا العام "بشكل غيرعادي بالنسبة لبداية كانون الأول/ديسمبر"، للتجول بحثا عن طعام. إذ تحتاج الدببة مساحات من الجليد لتتمكن من صيد الحيوانات البحرية.


    وقال الناشط في مجال البيئة والعامل بالصندوق العالمي للحياة البرية، تاتيانا مينينكو، في تصريحات لوكالة "نوفوستي" الروسية للأنباء، إن الجليد بدأ يتشكل، لكن درجة الحرارة مازالت "تتأرجح حول نقطة التجمد"، على حد وصفه.
    ويقود الناشط البيئي مجموعة من المتطوعين لمنع حدوث مواجهة بين الدببة والسكان المحليين في بلدة "ريركايبي"، حيث أعلن الصندوق العالمي للحياة البرية في روسيا الأسبوع الماضي بإن الدببة بدت نحيفة وجائعة وهي تتجول بالقرب من البلدة بحثا عن غذاء.
    وبالرغم من أن وجود الدببة القطبية يعتبر أمرا شائعا في المنطقة، فمن النادر لمثل هذا الرقم الكبير منها، المغامرة بدخول منطقة مأهولة بالسكان في نفس الوقت.


    وكانت بلدة روسية في القطب الشمالي في أرخبيل "نوفايا زيمليا"، على بعد حوالي 2000 كيلومتر شمال العاصمة موسكو، نفذت الشتاء الماضي "نظاما طارئا" للتعامل مع عشرات من الدببة القطبية الجائعة.
    وأطلقت الإدارة الإقليمية هناك في ذلك الوقت تحذيرا من مواجهة الدببة "إذ من المستحيل الفرار من دب قطبي" حيث يمكن لنقص الغذاء أن يدفع الدببة إلى "تحويل اهتمامها إلى أي مصادر محتملة للغذاء بما فيها البشر".
    وذكرت وسائل إعلام روسية اليوم الأربعاء (11 ديسمبر/كانون الأول) أن الدببة القطبية بدأت في مغادرتها البلدة عقب تكون الثلج هناك على نحو بطئ

    إرسال تعليق

    0 تعليقات